جنان التّونسيّة: "مناقشة الإسلام: التّحريفات في أحاديث الرّسول محمّد"

altالعصر الأموي كارثة في تاريخ السياسة الإسلامية

من المعروف أن بنو أمية هم من أكبر القبائل بقريش. و نعلم أن الرسول قد طرد من مكة، إثر إعلانه الدعوة الإسلامية، من قبل قبائل قريش الكبرى، و قد دخلت هذه القبيلة للإسلام عند عودة الرسول من المدينة أي عن عدم اقتناع. قبلوا به فقط لتفادي قتالهم و خسارة جاههم و أملاكهم في مكة.
إن معاوية بن أبي سفيان أول خلفاء الدولة الأموية و من أكبر المعارضين للرسول في بداية رسالته.
كما أنه أكبر من حارب علي بن أبي طالب للوصول للحكم و استأثر بالمناصب و جعل السياسة ثراء و بذخا و فسادا.

بدأ وصول الأمويين إلى المسؤوليات منذ خلافة عثمان بن عفان، ذلك أن عهد عثمان كان من أكثر الخلافات الراشدية الصعبة نظرا للتأثير الكبير الذي ألحقه أصله الأموي على الحكم، حيث تدخلت عائلته في سياسته و جعلته يعطي المناصب و الأراضي للعائلة الأموية و منهم  معاوية بن أبي سفيان. و قام عثمان بالإنفاق على عائلته من بيت مال المسلمين.


كتب عن العصر الأموي:

 يبلغ عدد خلفاء الدولة الأموية 14 خليفة، حكموا الدولة الإسلامية على مدى 89 عاماً، ثم الدولة الأموية في الأندلس لثلاثة قرون. كان الخلفاء الراشدون يعيشون حياةً بعيدة عن الأبّهة، ولم تكن تختلف عن حياة أي مواطن عادي في عهدهم، فلم يكن أبو بكر على سبيل المثال، يتقاضى راتبًا، وكان عمر يستعين على الانفاق على نفسه أبّان خلافته بما يربحه من التجارة. وعندما أعلن معاوية بن أبي سفيان نفسه خليفةً، إثر مقتل علي بن أبي طالب، تأثّر بنظم الحكم التي كان البيزنطيون يطبقونها في الشام فعاش حياة الملوك، واتخذ عرشًا للملك، وأقام الشرطة لحراسته، ودفعه مقتل ثلاثة خلفاء من قبله إلى أن يبني مقصورةً خاصةً في المسجد يُصلي بها منفردًا عن الناس. وحين عُهد بولاية العهد إلى ابنه يزيد استحدث للدولة الإسلامية تقليدًا جديدًا، فقد أصبحت الخلافة ملكًا وراثيًا بعد أن كانت انتخابية تقوم على مبدأ المبايعة الحرّة. وقد عارض أهل مكة المكرمة والمدينة المنورة، بما فيهم أبناء الصحابة عبد الرحمن بن أبي بكر، وعبد الله بن عمر، وعبد الله بن الزبير، وعبد الله بن عباس، وعبد الله بن جعفر بن أبي طالب، جعل الخلافة الإسلامية وراثية، فأعلن عبد الرحمن بن أبي بكر استنكاره لولاية العهد قائلاً: "ما الخيار أردتم لأمة محمد، ولكنكم تريدون أن تجعلوها هرقلية، كلما مات هرقل قام هرقل". كما قال عبد الله بن عمر: "إن هذه الخلافة ليست بهرقلية ولا قيصرية ولا كسروية يتوارثها الأبناء عن الآباء، ولو كانت كذلك كنت القائم بها بعد أبي." وقد عُرف التوريث بالهرقلية أو الكسروية تشبهًا بنظام أباطرة الروم وأكاسرة فارس الوراثي. وكان الخليفة طوال عهد الأسرة الأموية ملكًا لا يتقيد في حكم البلاد بدستور. وكانت جميع السلطات تجتمع في شخصه، فهو رئيس الدولة، وجميع الذين ينوبون عنه في إدارة الولايات، مسؤولون تجاهه.


 المصادر:
1.  المصور في التاريخ، الجزء التاسع. حضارات العالم في العصور القديمة والوسطى. تأليف: شفيق جحا، بهيج عثمان، منير البعلبكي. الطبعة التاسعة عشر، أيلول/سبتمبر 1999. دار العلم للملايين، بيروت - لبنان. صفحة: 355

2. الدولة العربية الإسلامية الأولى (1-41 هـ / 623-661م). الطبعة الثالثة 1995م. دكتور عصام شبارو. دار النهضة العربية، بيروت - لبنان. صفحة: 370
3.  ويكيبيديا


 

و نظرا للطبع المعروف عن الأمويين في رفضهم للإسلام في بادئ الأمر، فإنهم إثر وصولهم للحكم قد حرفوا عادات السياسة الإسلامية بإنشاء القصور و الشرطة و غيرها، و الأكثر من هذا أنهم قد أدخلوا تجارة الجواري لقصورهم و طوروها طلبا للمتعة و هو ما أكد فساد هذه العائلة و حاشيتها.

و قد احتاج الأمويون لتغطية أفعالهم إلى ساند ديني، و بحكم بطشهم و قوتهم السياسية قاموا بتحريف بعض الأحاديث النبوية لكي تمكنهك من تعليل ممارساتهم الخارجة عن الإسلام.

البخاري و مسلم و تناقضات كتاباتهما

و هذا ما لوحظ في كتاب البخاري من كثرة تناقضات. منها أن الرسول نكح عائشة و هي في سن التاسعة، و ذلك لكي يتمكنوا من حرية نكاح القاصرات... و تأويلهم للجلباب على أنه النقاب الأفغاني و ذلك للتمكن من إخفاء قيمة المرأة في الإسلام و إذلالها و تحديد نشاطها.

و يتفق الكثير من شيوخ جامعة الأزهر على نقد هته الأحاديث. كما ألف "محمد أمين" كتابا مفصلا يدحض فيه الكثير من كتابات البخاري مبينا أن لا علاقة لها بالصحة، عقلا و شرعا و ذلك في كتابه "ضعيف البخاري ومسلم".

فضلا عن عدة التناقضات التشريعية المثارة في هذا الكتاب و غيره من إصدارات شيوخ الأزهر،
فإن من أكبر تناقضات "صحيح البخاري" تدوينه هذا: 
رُوِيَ عَنْهُ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ: «مَا أَتَاكُمْ عَنِّي فَاعْرِضُوهُ عَلَى كِتَابِ اللَّهِ فَإِنْ وَافَقَ كِتَابَ اللَّهِ فَأَنَا قُلْتُهُ وَإِنْ خَالَفَ كِتَابَ اللَّهِ فَلَمْ أَقُلْهُ أَنَا، وَكَيْفَ أُخَالِفُ كِتَابَ اللَّهِ، وَبِهِ هَدَانِي اللَّهُ»
و في رواية أخرى: 
 
 رسول الله صلى الله عليه وآله وسلمقال: «وَإِنِّي لا أَدْرِي لَعَلَّكُمْ أَنْ تَقُولُوا عَنِّي بَعْدِي مَا لَمْ أَقُلْ، مَا حُدِّثْتُمْ عَنِّي مِمَّا يُوَافِقُ القُرْآنَ فَصَدِّقُوا بِهِ، وَمَا حُدِّثْتُمْ عَنِّي مِمَّا لا يُوَافِقُ القُرْآنَ فَلا تُصَدِّقُوا بِهِ»

إن هذا القول وحده كاف أن يكذب جزءا كبيرا من "الصحيحين".


المصادر:
كتاب 
 "ضعيف البخاري ومسلم" لـ "محمد أمين" 
 http://www.ibnamin.com/daef_bukhari_muslim.htm


 و من أفضل ما أختم به، أن الإسلام هو الدين الوحيد الذي لا وساطة فيه بين العبد و ربه حيث أنه ليس كما سبقه من الأديان حرفه "رجال الدين" ليصبحوا ذو جاه و نبوة مزيفة، يبنون دير العبادة و يبيعون فيها صكوك الغفران للمؤمنين. فالإسلام دين العقل أولا و البحث ثانيا، فمن واجب كل المفكرين و المثقفين أن يناقشوا ما استنبطه "شيوخ" أو "علماء" أو "فقهاء" الإسلام. 
و المناظرات بالأدلة المنطقية و العلمية هي الحل لكثرة الإجتهادات. 

 _ جنان التّونسيّة




 

 

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل